منتديات العلم والمعرفة
شرف لنا تكرمكم لزيارتنا أقسام منتدانا مفتوحه لكم ادخلوها سالمين وان شاء الله ستجدون معنا كل ما تصبوا له روحكم ونحن نتمنى ان تنضموا الينا وتكونوا من افراد اسرتنا جمعنا يكتمل بكم شاركونا افكاركم ومما الله اعطاكم سجلوا ولا تترددوا

منتديات العلم والمعرفة

منتدى ثقافي تربوي علمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

  هل انت ملتزمة اختي الفاضلة (هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamod4
نائب المدير
نائب المدير
hamod4

عدد الرسائل : 400
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 09/12/2008

 هل انت ملتزمة اختي الفاضلة (هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟) Empty
مُساهمةموضوع: هل انت ملتزمة اختي الفاضلة (هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟)    هل انت ملتزمة اختي الفاضلة (هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟) Icon_minitimeالثلاثاء نوفمبر 16, 2010 4:50 pm

[center]
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله





أختي الفاضلة .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنها لنعمة عظيمة ومنة من الله كبيرة أن ينشغل الإنسان بأمر دينه، وأن يهتم لهذا الأمر، وأن يبحث دائماً عن الأفضل في علاقته بربه سبحانه وتعالى.
و ن سؤالك عن معنى الالتزام الحقيقي ليثير في نفس كل منا شجون و تساؤلات .. ويجعله يسأل نفسه سؤالاً مباشراً: هل أنا ملتزم ؟ فما هو الالتزام؟ وما هي علاماته؟ [طالعي: هل أنت ملتزم؟ ]
إن الالتزام الحقيقي ـ أختي الفاضلة ـ ما هو إلا تحقيق لمعنى الإسلام الذي نلتزم به، ومن أعظم معانيه الاستسلام لله عز وجل ..
الاستسلام الكامل في كل شئون الحياة، فيجدنا حيث أمرنا ولا يرانا حيث نهانا ..
فالفرد الملتزم مستسلم لأمر ربه في عقيدته وعبادته وسلوكه ومعاملاته بين الناس.
والأمة الملتزمة مستسلمة لأمر ربها في شرعها وحكمها وعلاقتها بسائر الأمم.
والالتزام الحقيقي هو تحقيق قول الله عز وجل: { قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} (الأنعام:162).
وهو تحقيق رسالة الإنسان في هذه الحياة : {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريات: 56)
هو الاستسلام الكامل لأمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم: { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا} (الأحزاب: 36)
ومن علامات هذا الالتزام الاستسلام لأمر الله عز وجل في الظاهر والباطن ..
ففي الباطن: يلتزم المسلم بتوحيد الله عز وجل، وبتقوى الله عز وجل، والخوف منه والرجاء في رحمته.. إلخ
وفي الظاهر: يلتزم المسلم بأداء ما افترض الله عز وجل عليه من صلاة وصيام وحجاب للمرأة المسلمة ..... إلخ
وعلى هذا فمن أظهر للناس صلاحاً، وهو غير ذلك في خلوته فالتزامه ناقص ..
ومن أظهرت للناس صلاة وصياماً للنوافل، وهي غير مرتدية للحجاب الشرعي فالتزامها ناقص ..
ومن أظهر للناس ذهاباً وإياباً للمساجد ولسانه غير منضبط، فتارة يغتاب، وأخرى ينم، وثالثة يكذب فالتزامه ناقص ..
لكن هذا الالتزام لا يأتي في يوم وليلة، بل يحتاج مجاهدة ومحاولة تلو المحاولة، وفشل يعقبه نجاحات بفضل الله، وعلى قدر إخلاص الإنسان؛ ولى قدر إرادته وبذله، يترقى في مقامات الالتزام بدين الله عز وجل.
وأثناء هذه المحاولات المتتالية يعتري الإنسان شيء من الفتور والإحساس بالملل، وهذا شعور طبيعي ليس بغريب، فقد أخبرنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "إن لكل عمل شرة، وإن لكل شرة فترة، فمن كانت فترته إلى سنتي فقد أفلح وأنجح، ومن كانت فترته إلى معصية فقد خاب وخسر".
ففي بداية الالتزام تكون "الشرة" والعنفوان والقوة، كإنسان ظامئ وجد الماء أمامه، فشرع ينهل منه الكثير والكثير، ثم يعقب هذا "الفترة" وهي الفتور والشعور بالكسل والملل .
فالواجب علينا كما أوضح لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا نجعل فترات الفتور تصل بنا إلى المعصية، أي أن نجعل لأنفسنا حداً أدنى من العلاقة مع ربنا لا ننزل عن هذا الحد أبداً.. قد نعلو عنه في أوقات "الشرة" لكن لا ننزل عن هذا الحد أبداً في أوقات "الفترة".
وعلى طريق الالتزام، وحين يتملك من الإنسان الفتور؛ يحتاج الإنسان أعواناً على الخير ويكون في أشد الاحتياج إلى صاحب يقوي من عزمه، ويشد من أزره، ويذكره بربه، ولذا أرشدنا رسول الله صلى الله عليه سلم بالصحبة الصالحة فقال لنا: "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" .
فلابد من مصاحبة الأخيار الأطهار الذين يعينون على طاعة الله عز وجل، والبعد عن مصاحبة الفجار الذين ينسى الإنسان معهم دينه، وخلقه فالصاحب ساحب.
فالمصاحبة تكون للأخيار الأطهار الملتزمون بدينهم، أما غيرهم من غير الملتزمين فالواجب دعوتهم بالحكمة والموعظة الحسنة، وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر، وجذبهم إلى طريق الالتزام، لا الانجذاب معهم إلى طريق المعصية.
فديننا يأمرنا ألا يكون أحدنا إمعة، يقول: أنا مع الناس إن أحسن الناس أحسنا، وإن أساءوا أسأنا، ولكن علينا أن نوطن أنفسنا إن أحسن الناس أحسنا ، وإن أساءوا أن نجتنب إساءتهم.
فاستعيني بالله أختاه، واسلكي طريق التزامك بدينك مستعينة بالله مخلصة له، ملتزمة بالحجاب في ظاهرك وباطنك، واعلمي أن من أدمن طرق باب ربه، فيوشك أن يفتح له بابه سبحانه: { وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} (العنكبوت:

هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟

هل أنت ملتزم ؟! سؤال طالما راود جوابه بنعم أحلام الكثير من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، فالالتزام بكتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم قولا وفعلا أعظم المطالب وأسنى المراتب، ففيه سعادة الدارين: ((من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينهم حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)) والكثير من شباب اليوم يحب أن ينظر إليه على أنه (ملتزم) معبرا بمظهره الخارجي عن ذلك، فتراه ولله الحمد معفي اللحية مقصرا ثوبه! فأنعم بذلك الامتثال والاقتداء.
والسؤال الذي يطرح نفسه..
ما هو الالتزام وهل هذا هو نهاية الالتزام ؟!
من النماذج القليلة.. بل قل الحالات الفردية ما نراه من صور مؤلمة لبعض شباب وفتيات الالتزام..



هاكم نماذج تتمنى الالتزام لكنها في المؤخرة :
- أحدهم لا يصلي الفجر مع جماعة المسلمين إلا أياما معدودة كل شهر! وآخر لا يدرك تكبيرة

الإحرام كل أسبوع إلا مرة أو مرتين! وثالث لا يعرف السنن الرواتب ولا يصلي الوتر إلا في

رمضان!
- أحدهم لا يعرف لوالديه وأسرته حقا ولا صلة ولا برا فهو مشغول لا وقت لديه! ثم ترى هذا

الوقت يزجى مع الأصدقاء كل يوم في استراحة تقطع الوقت وتقضي عليه

.
- أحدهم لا يفي بوعد ولا يصدق في حديث، بذيء اللسان، يأخذ الدين ويستقرض الأموال، وتمر

السنوات وهو لا يفكر في سداد ما عليه من الديون ، همه ماذا قال فلان؟ وماذا فعل علان "!

أرسل لسانه غيبة واستهزاء !


- أحدهم لا يهمه أمر المسلمين ولا تذرف عينه لرؤية اليتامى والمنكبين! شحيح الدمعة بخيل

الإنفاق، لا يأمر بمعروف ولا ينهى عن منكر، وآمر الدعوة تركه إلى غيره


- فتاة تحب أن ينظر إليها أنها ملتزمة! وهي تحمل في قلبها وعلى جسدها أنواع المخالفات

الشرعية! بليدة الهمة ميتة القلب لا تفكر أن تقدم لهذا الدين شيئا ولو مثل ما تقدم لأظفارها

!
- أخرى خراجة ولاجة لا يقر لها قرار في بيتها.. تعرف أسماء المحلات التجارية أكثر مما تعرف

أسماء سور كتاب الله عز وجل! تلبس ثيابا شفافة ويرتدي ابنها ملابس تحمل عليها صورا وكلمات تنافي تعاليم الإسلام.
- فتاة مولعة بقراءة الصحف والمجلات والقصص والروايات غثها وسمينهما! وليس لديها ميزان

عدل.. فها هو كتاب الله عز وجل لا تعرفه إلا في رمضان فحسب

!
إنها صور فردية لكنها مؤلمة وأشد ما يؤلم أنها في ازدياد! لقد افترقت الطرق وتنوعت المشارب

وتكدرت الدلاء.. فهل نحن ملتزمون بالأوامر والنواهي! ومن منا يستحق أن يحمل لقب (الملتزم)

أو (الملتزمة)؟
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عيدي خولة
عضوا فعال
عضوا فعال
عيدي خولة

عدد الرسائل : 90
العمر : 20
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/03/2012

 هل انت ملتزمة اختي الفاضلة (هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟) Empty
مُساهمةموضوع: رد: هل انت ملتزمة اختي الفاضلة (هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟)    هل انت ملتزمة اختي الفاضلة (هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟) Icon_minitimeالخميس أبريل 05, 2012 4:03 pm

 هل انت ملتزمة اختي الفاضلة (هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟) 115379khleeg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل انت ملتزمة اختي الفاضلة (هل انت ملتزم؟؟؟؟ أو ملتزمة؟)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلم والمعرفة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: