منتديات العلم والمعرفة
شرف لنا تكرمكم لزيارتنا أقسام منتدانا مفتوحه لكم ادخلوها سالمين وان شاء الله ستجدون معنا كل ما تصبوا له روحكم ونحن نتمنى ان تنضموا الينا وتكونوا من افراد اسرتنا جمعنا يكتمل بكم شاركونا افكاركم ومما الله اعطاكم سجلوا ولا تترددوا

منتديات العلم والمعرفة

منتدى ثقافي تربوي علمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 خاطرة المرآة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SAW22
عضوا فعال
عضوا فعال
SAW22

عدد الرسائل : 477
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

خاطرة المرآة Empty
مُساهمةموضوع: خاطرة المرآة   خاطرة المرآة Icon_minitimeالإثنين يونيو 15, 2009 9:37 pm

فى صباح يوم أحد كنت جالسة مع نفسى كان يوما باردا بلا سحاب فيه يوما من تلك الايام التى تنبئ بقدوم الشتاء.

فى تلك اليوم قررت ان اقف مع نفسى فى مواجهه قررت ان اضع نهاية الى ما انا فيه

وكانت تلك من اصعب اللحظات التى يقف فيها المرء مع نفسه احساس غريب.

أيام عديدة احول فيها ترتيب افكارى وكل مرة افشل فى ذلك بل واخاف من تلك المواجهة لكن الآن صممت على ذلك مهما كانت النتائج؟

نظرت الى نفسى فى المرآة وحدقت الى نفسى وبدأت اتحدث معها

انظرى الى نفسك

ناديت على صورتى فى المرآة الومها

بسبب قلبك اصبحت اسير له

مالذي سيحدث بعد ذلك؟

أسئلة كثيرة رددت فى ذهنى لكن لا جواب واحدا

ادرت ظهري الى المرآة وانا اشعر بالعجز وبعد لحظات رجعت مرة اخرى و وقفت امام المرآة

وقالت لى نفسي

لماذا بحق الله لم تدرك بأي اتجاه تهب الرياح ؟

وبعد تلك الجملة توقف قلبي عن النبضات

واخذت اردد تلك الجملة فى ذهني بأي اتجاه تهب الرياح

اعرف اننى مخطئ ولكن عقلي لم يستطيع ان يمنع قلبي من التجاوب بشدة

اردت ان ادفعه عني ولكني لم استطع

لاني احببتها بصدق

كنت احترق شوقا فقط لرؤيتها

وكنت اريدها بقوة لم اعهدها فى نفسي من قبل

لم يكن فى حياتي مجرد حبيب بل كل شئ

الاب والاخ والصديق

وفجأة وجهت لي تلك الجملة

انه لم يحبك انه مجرد حب"امتنان"

اخذت افكر فى كلامها دون ان انظر الى المرآة كنت مرتبك حقيقة

رفعت عيني ونظرت الى المرآة وبدا على وجهي الضيق والانفعال بلحظة ثم تبدلت ملامح وجهي اقل انفعال

ليس الامتنان هو شعورها اتجاهي وكيف ذلك بعد كل هذا الحب الذى منحته لها

قالت

سوف تحب غيري ويصبح ذكرى

قلت

لا

لن اتصور نفسى لحظة واحدة مع إمرأة غيرك

قالت

لا تحاول ان ترمي نفسك فى طريق تعرف جيدا نهايته

شعور انسائي لا حيلة لك فيه

فكلاكما لا ذنب له

انت لا ذنب لك حين احببتها

وهي بلا ذنب لها حين لا تحبك

ولكن تستطيع مفارقتها

قالت

ولكن علينا ان نتوقف عن تعذيب انفسنا وقلوبنا كلمات تذكرنا بمن نحب

ولا يجب ان ندع حياتنا تتوقف امام عذاب الفراق ولوعة حزننا

فليبق دائما فى وجداننا وفى ذاكرتنا ولكن دون ان ندع ذلك يحرمنا من اي احساس جديد يطرأ على حياتنا فنهرب منه ونخشاه

ترى اي طريق يقودنا الى ذلك الاحساس المبهم

قالت نفسي

دع القدر يجيب على هذا السؤال فليس منا من يختار طريقه

وبعد هذ الحوار لم اقتنع بعد او بمعنى افضل لم اعطي لقلبي مجرد التفكير او الاقتناع

وكأنى راضي بذلها لي

وبلوعة حبى

فقلت لنفسى بعناد

سوف انساها كما نستني



منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خاطرة المرآة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلم والمعرفة :: منتدى المطالعة والقراءة الحرة-
انتقل الى: