منتديات العلم والمعرفة
شرف لنا تكرمكم لزيارتنا أقسام منتدانا مفتوحه لكم ادخلوها سالمين وان شاء الله ستجدون معنا كل ما تصبوا له روحكم ونحن نتمنى ان تنضموا الينا وتكونوا من افراد اسرتنا جمعنا يكتمل بكم شاركونا افكاركم ومما الله اعطاكم سجلوا ولا تترددوا

منتديات العلم والمعرفة

منتدى ثقافي تربوي علمي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعرفة
عضو فضي
عضو فضي


عدد الرسائل : 17
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/10/2009

قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Empty
مُساهمةموضوع: قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله   قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Icon_minitimeالخميس نوفمبر 05, 2009 1:25 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
كان هناك ملك يسمى الإمبراطور وكان يحكُم مدينة صغيرة وكان هذا ملك كافر ولديه زوجة كافرة أسمها: زهراء، ولديه شاب أسمه: خالد،وبنت أسمها: أسماء يعيشون في قصر كبير في وسط مدينة وكان هناك شاب شجاع في مدينة اسمه أسامة ولديه أخت اسمها هدى يعيشون مع ولديهما في بيت خشبي قورب البحر وكان والد الشجاع نجار وهم فُقراء ومع هذا هم من أسعد الناس في مدينة. أما الملك إمبراطور ملك بغي يكره الناس وجبار ويعيش بضيق صدر وعدم الراحة والاطمئنان وسعادة وكان عائلة الشاب الشجاع أسامة كانوا مسلمين وأخت أسامة كانت صديقة الأميرة أسماء بنتُ الملك فا يوم من أيام قالت الأمير أسماء لصديقتها هدى دعوتُكِ اليوم إلى العشاء معي فهدى لم ترفض الدعوة وذهبت إلى قصر الملك فرحبت بها الأميرة أسماء بهدى وأدخلتها إلى مجلسها وجلبت لها العصير وفي هذه اللحظات سمعت الملكة زهراء، هدى تضحك فقالت في نفسها من هذه يا تورى فأتت إليهم
فقالت الملكة:من أنتِ؟ لهدى.
فقالت بنتها أسماء: هذه صديقتي هدى.
فقالت الملكة: منذ متى هذه صديقتُكِ.
قالت أسماء: منذ بداية الدراسة.
فقالت الملكة: ألا تعرفين بنت من.
فقالت أسماء:بنت العم محمد.
قالت الملكة: بلى هذه بنت النجار. (وقالتها باستحقار)
قالت أسماء: يا أمي ما بكِ .
قالت الملكة: أنتِ بنت الملك وهذه بنت نجار فلا أرى وجوها بعد اليوم.و الآن يا بنت النجار لستِ أنتِ من تجالسين بنت الملك فقومي وانصرفي.
فقالت هدى: عذراً يا خالة إن كنت قد أزعجتكِ كما تشائين سأنصرف.
فقالت أسماء: لماذا فعلتي هذا يا أمي.
قالت الملكة زهراء: إن رايتيكِ مع هذه بنت مرة أخرى فلا تلومين إلا نفسكِ فبعد مرور أيام ذهبت الأميرة أسماء إلى بيت صديقتِها هدى، وهي كانت تصلي وبعد صلاة فقامت أسماء و اعتذرت لهدى وقالت سامحيني
فقالت هدى: لا عليكِ فأنا سامحتكِ منذ ذلك وقت، ففرحت أسماء ثم سكتت قليلاً وبدأت تنظر إلى هدى وتقول في نفسها ما أجمل حياة مسلمين يرحمون ويسامحون ثم بعد قليل جاءت أمها ودخلت إليهم
فقالت أم هدى: لهدى أهذه صديقتكِ
قالت هدى أجل يا أمي
فقال أم هدى: لأسماء ماذا ترين أن تشربين عصير أم شاي فاستغربت أسماء
وقالت أسماء: أريد عصير.
فقالت أم هدى عصير برتقال أم توت أم مشكل
فقالت أسماء: عصير توت.
فقالت أم هدى: بعد قليل سأحضر لكي ما طلبتي.........
ثم بعد الانتهاء الزيارة . ذهبت أسماء إلى القصر وفي عينيها دموع الألم ودخلت غرفتها
ثم نامت على سريرها وبدأت تبكي وتقول في نفسها أهكذا المسلمون يعاملون الناس.
و قارنت معاملة أمها لهدى و أم هدى لها.
فتعجبت وقالت ليتني منهم ثم قالت لماذا لا أكون منهم و أُسلم لله ثم أدعوا أمي وأبي
وأخي بذالك. ثم قالت نعم غدا أذهب إلى هدى و أُسلِم . وفي يوم التالي ذهبت أسماء إلى هدى، فوجدت هدى تصلي وبعد أن أدت صلاتها فقامت أسماء إليها فقالت،
يا هدى إن أرى حياتنا خطأ وطريق ديننا خطأ ففكرتُ مساء أمس. و قلت في نفسي الله هو الإله الحق وهو الذي خلقنا. أوريد أن أُسلِم لله يا هدى، فقالت هدى: أجل دينكم خطأ لأن دين أسلام هو دين الله الحق.
فقالت أسماء: لهذا أرت أن أسلِم.
فقالت هدى: إذهابي واغتسلي ثم تعالي. فذهبت واغتسلت ثم جاءت إلى هدى فعلمتها الإسلام وأسلمت. وبعد أن أسلمت ذهبت إلى قصر ودخلت غرفتها وتقوم الليل فتصلي وتدعو الله أن يدخل أبوها وأمها وأخوها الإسلام. وكان أخوها لديه أصدقاء فكل واحداً منهم يحبها فلأول من هؤلاء تقدم لها ولكنها رفضت وثاني فرفضت وتقدم الثالث أيضاً رفضت وكان الأول يعشقها كثيراً، فيكلم خالد ويقول له أقنع أختك فيقول خالد: حولت معها كثيراً لكنها ترفض.
فقام الأول يفكر كيف يقنعها ففكر فقال: ليس هناك حلاً إلا الساحر. فذهب إلى الساحر فسحروها. وهي كانت تريد أن يتقدم إليها شاب مسلم.

ثم بعد مرور أيام مرضت فكان أبها الملك لا يدري عن أسلامها وأمها وأخوها وكان أبوها يحبها حباً شديداً فاتها فقال الأب: أبنتي ما بكي.
قالت أسماء: إنني مريضة.
قال الأب: ما هذا المرض.
قالت أسماء: لأدري.
قال الأب: سآتي إليكِ بأحسن أطباء العالم.
ففي يوم التالي أتى بطبيب فكشفها و أعطها دواء. وبعدها بيومين أيضاً تعاني من المرض. فأتى أبوها بساحر ليعالجها فصرخت أسماء وقالت يا أبي أنا فتاة مسلمة ولا أريد أن أتعالج على يد ساحر. الله يشفيني. فجن الملك كاد أن يلطمها ولكنه تماسك وصبر وقال سنتحسب
بعد حين . فخرج من غرفتها وهو غضبان غضباً شديداً . يريد أن يضربها ولكنه يحبها . وفي يوم التالي وهو مار بجانب غرفتها فسمع صوتاً جميلاً فأقترب حتى سمع فإذا بها تقرأ القران فجلس يسمع حتى تأثر بالقران. فقام وطرق الباب ثم دخل الغرفة وقال الأب: ما هذا الذي تقرئي. فقالت أسماء كتاب الله الذي أنزله على محمد صلى الله عليه وسلم. قال الأب: ماذا تقولين كتاب الله. قالت أسماء: أجل يا أبي أنه كتاب الله وفيه كلام الله الذي خلقنا ورزقنا.فسكت الأب قليلاً وقال: أقري ودعيني أسمع فبدأت أسماء تقرا من سورة الرحمن إلى أن ختم السورة. فقال الأب: يا أسماء ما أجمل كلم الله،حين قرأتي القران بدأت أشعر بشيء عجيب لم أشعره من قبل، شعرة براحة وسعادة كأني كنت في ظلام وخرجت منها، كم من طبيب دعوته ليعالج قلبي من هذا الضيق فلم يستطع وكم من ساحر دعوته ليعالج قلبي من الضيق فلم يستطع أن يعالجن أحد، واليوم كان القران عالجني، أمراً عجيب أهكذا كتاب الله. قالت أسماء أجل يا أبي. فقال الأب:أريد أن أُسلِم لله وأخرج من الظلام الذي أنا فيه.فقالت أسماء: أذهب وأغتسل ثم تعال. فذهب الأب مسرعاً وأغتسل ثم أتى إليها،فعلمته فأسلم. ثم أعلن إسلامه لأهل المدينة فشرح لهم الإسلام فأسلموا.
ففي اليوم التالي أتى أبوها بطبيب مسلم فقال الطبيب: إنها مسحورة لابد أن تحضر لي سبع أوراق من سدر الأخضر وستشفى إن شاء الله .
فقال الملك: أين نجد أورق سدر.
فقال الطبيب : في غابة الأُسود.
فقال الملك: للشباب المدينة من يحضر لي

(سدر الأخضر) في غابة الأُسود سأعطيه ما يشاء . فقال بعض الشباب من سيذهب هناك حيثُ الموت. فروية للملك أن هناك شابٌ بطل و شجاع لا يخاف من شي
أسمه: أسامة ابن النجار(1) فقال الملك أحضروه لي هذا البطل فأحضروا. أسامة إلى القصر عند الملك. فقال له الملك: ما الذي تتمناه في الحياة سأعطيه لك ولكن أن أحضرت لي سبع أوراق سدر. فقال أسامة: سأحضره لك إن شاء الله . فخرج أسامة من عند الملك وذهب إلى البيت فأخذ معه . عوداً من الخشب وخنجراً. ثم تؤكل على الله فذهب إلى الغابة فقضى على الأسد الأول ثم الثاني ثم الثالث. فتخلص منهم ثم أخذ سبع من سدر. فلما دخل المدينة كان الناس متعجبين منه ثم دخل إلى قصر الملك وفرح الملك بقدومه ثم قال الملك: ماذا تتمنى
قال أسامة: كأفني بما تريد .
فقال الملك: سأزوجك بنتي وأجعلك وزيراً. ثم قام الملك بإحضار الطبيب مرة أخرى فأعطه سدر فقام الطبيب بطريقة الرقية الشرعية(2)
فبعد أيام شُفيت أسماء فقام الملك بتزويجها إلى أسامة أخو صديقتها هدى.وأصبح وزيراً بفضل الله وأنتقل أسامة وعائلته السعيدة إلى القصر. وهناك أصبح الإمبراطور سعيد ولا يشعر بضيق الذي كان هو عليه وأعتزرت الملكة زهراء لي هدى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلم رصاص
المشرف العام
المشرف العام
قلم رصاص

عدد الرسائل : 976
السٌّمعَة : 33
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله   قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Icon_minitimeالخميس نوفمبر 05, 2009 3:23 pm

قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله 84f25aba5eeo5
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kalimirou5.1forum.biz
sabrahamel
عضوا فعال
عضوا فعال
sabrahamel

عدد الرسائل : 54
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله   قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Icon_minitimeالجمعة نوفمبر 06, 2009 12:57 pm

بارك الله فيك موضوع رائع حفظك الله ورعاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المعرفة
عضو فضي
عضو فضي


عدد الرسائل : 17
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/10/2009

قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله   قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Icon_minitimeالأربعاء نوفمبر 11, 2009 9:40 pm

أشكرك على الأهتمام والرد
هذه القصة من تأليفي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sabrahamel
عضوا فعال
عضوا فعال
sabrahamel

عدد الرسائل : 54
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Empty
مُساهمةموضوع: رد: قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله   قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله Icon_minitimeالخميس نوفمبر 12, 2009 10:02 pm

ادامك الله عضو فعال في منتدانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة الأمبراطور تأثر في كلمات الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلم والمعرفة :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: